أســـــــرة آل طـــــايــــع

لقد جئت من الإحساء راساُ وقصدي هذه الأرض الكريمهوقد زرت الدواسر مستهيماً ومني النفس في لهف كتومةفمن زار الدواسر يلق رحباً وأقبالاً وأخلاقاً كريمةرجال تعجز الاوصاف فيهم كرام وذي عادتهم القديمة

المواضيع الأخيرة

التبادل الاعلاني

    شجرة قبائل الرجبان آل زايد الدواسر

    شاطر

    ???? ??
    زائر

    شجرة قبائل الرجبان آل زايد الدواسر

    مُساهمة  ???? ?? في الثلاثاء مارس 22, 2011 12:58 pm

    تنقسم قبيلة الرجبان الى قسمين وهم :

    1- قبيلة العياضات وهم:

    أ- السعايدة وهم: آل محمد و المطايين.

    ب- آل حميد وهم: آل شديد وآل رثعة و آل عريج.

    ج- آل براز وهم: آل حمد و آل عويمر.

    د- الحرارشة وهم: آل راشد و آل رويشد.

    2- قبيلة آل منصور وهم:

    أ- الخطاطبة وهم: الدلوق و الدوسة و آل حميان.

    ب- الشوايق وهم: القثامين و الطوال و آل وثيلة.

    ??? ????
    زائر

    بيان من صوت الحق

    مُساهمة  ??? ???? في الجمعة مايو 27, 2011 10:43 pm

    الأخ كاتب الموضوع (أمير آل طايع ) من العياضات الرجبان
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
    أطلعنا على ماقمتم به من أنشطة في هذا المنتدى وماكتبتم من مواضيع تنافي الصحة والحقائق علماً بأن قبائل العياضات تنقسم إلى ثلاثة أقسام وهم كالتالي :
    1- آل حميد 2- الحرارشة 3- آل براز
    وآل طايع عائلة معروفة وهم من جيران قبيلة آل حميد الرجبان وأميرهم الشيخ/ محمد بن علي بن عايض بن شديد بن ذهيبان آل حميد الرجبان الدوسري
    أما ماتدعيه وتروج له من رواياتٍ عاريةٌ من الصحة , ولاينبغي منك ذلك .
    مع العلم أن الجهل في أصول القبائل والعوائل قد أنتهى , وكلٌ يعرف ولايخفى على أحدٍ من يكون هو!!!
    ثم إني أحذرك وأحذر كل من تسول له نفسه في تغيير الحقائق من مكانها أوتلفيق الأصول التي لايجب على كل عاقلٍ التغييير فيها او التحريف لأن ذلك محرمٌ في الدين قبل العرف والدليل قول النبي -صلىالله عليه وسلم -
    [من انتسب إلى غير أبيه أو تولى غير مواليه فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين].


    ----------------------------------------------------------------------------------------


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:


    فإن الحديث المشار إليه حديث صحيح أصله في الصحيحين، ولفظه كما في صحيح مسلم: .. ومن ادعى إلى غير أبيه أو انتمى إلى غير مواليه فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل الله منه يوم القيامة صرفا ولا عدلا.
    وكلمة مولى تطلق في اللغة على عدة معان منها: الرب، والمالك، والسيد، والمنعم، والمعتق، والعبد، والناصر، والمحب، والتابع، والجار، وابن العم، والحليف، والعقيد، والصهر، والمعتق، والمنعم عليه...
    والمقصود بالموالي في هذا الحديث- كما قال أهل العلم- من أنعم بالعتق على رقيقه، فحذر الحديث هذا العبد المعتق من أن يكفر نعمته ويتبرأ منه ويتولى غيره، وقد قال صلى الله عليه وسلم: الولاء لمن أعتق متفق عليه وفي رواية: الولاء لحمة كلحمة النسب لا يباع ولا يوهب. رواه الطبراني وغيره وصححه الألباني
    وجاء في شرح الترمذي للمباركفوري: 6600cc>ومن ادعى ) أي انتسب ( أو تولى غير مواليه ) بأن يقول عتيق لغير معتقه أنت مولاي ولك ولائي ؛ فالمراد بالولاء هنا ولاء العتق لعطفه على قوله من ادعى إلى غير أبيه والجمع بينهما بالوعيد فإن العتق من حيث إنه لحمة كلحمة النسب فإذا نسب إلى غير من هو له كان كالدعي الذي تبرأ عمن هو منه وألحق نفسه بغيره فيستحق به الدعاء عليه بالطرد والإبعاد عن الرحمة 6600cc>وهذا صريح في غلظ تحريم انتماء الإنسان إلى غير أبيه أو انتماء العتيق إلى غير مواليه لما فيه من كفر النعمة وتضييع حقوق الإرث والولاء والعقل وغير ذلك مع ما فيه من قطيعة الرحم والعقوق. انتهى.
    وأما الأبناء؛ فهم أهل نسب وعصبة ولا يكونون موالي إلا إذا كان ذلك على سبيل المجاز أو من حيث اللغة.. وولاؤهم للأب يكون ببره والإحسان إليه.. والانتساب له كما قال تعالى: ادعوهم لآبائهم.. الآية
    وكذلك الأمر بالنسبة للأم إلا أنه لا يجوز للابن الانتساب إليها، وأما الزوجة فلا تكون مولاة لزوجها إلا إذا كان قد أعتقها من الرق؛ فتكون حينئذ مولاة له كغيرها من الموالي يرثها بالتعصيب إذا لم يكن لها عاصب بالنسب، ولا يجوز أن تنتسب إليه بحال من الأحوال، وإنما تنسب لأبيها وعائلتها وقومها كما جاء في الآية وفي الحديث المشار إليهما .
    وللمزيد من الفائدة انظر الفتاوى ذات الأر قام التالية : 95965، 114368، 98629 .
    والله أعلم .


    ???? ??
    زائر

    الرد في النسب

    مُساهمة  ???? ?? في الإثنين يونيو 13, 2011 12:11 am

    الى أخي بتحالف والجيرة أبن شديد
    السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة.
    يسرني مداخلتك معنا في منتدى أخوانك قبيلة السعايدة والتي يتفرع منها عائلة ال طايع السعايدة
    واحب ان اعترف لك بالخطى الدي بدر مني وعدم (كتابت قبيلة السعايدة بالحلف بقبيلة ال حميد العياضات)
    ولكن هل في الدين الاسلامي يوجد بتحريم التحالف بين القبائل او العوائل .برغم بان القبائل المعاصرة كلها مزيج من التحالف اخي بن شديد نحن ليس من يحرفون الانساب ولكن نحن نجتمع معكم بالحلف كسائر القبائل الاخرى وللة الحمد فنحن يا عائلة ال طايع نفتخر ونعتز بتحالفنا معكم يآل شديد من آل حميد العياضات الرجبان
    واما بنسبة لتفرعات شجرة قبيلة السعايدة فانها صحيحة وو سم الأبل فصحيح أيضا ونحن يابن شديد أكثر من ثلاث آلاف رجل فينا فضيلة الشيخ و الدكتور والضابط في جميع القطاعات و المهندس و الجندي وغيرهم. واما بنسبة للمصاهرة أما من داخل قبيلتنا أو من قبائل معروفة أو عوائل مرتبطة بقبائل معروفة.
    وأما بنسبة لقصص أمارة القطيف فصحيحة وعليك البحث بنفسك وأما عن قصص الحروب فلنا مشاركات مشرفة مع قبيلة الرجبان وكان أحد فرساننا الأمير الفارس عبدالعزيز بن طايع بن محمد السعيدي (راعي الشلفا) والقصص كثير ولكن لاأريد الأمساس بقبائل أخرى وندخل في عصر الجاهلية العنصرية .كما اتمنى منك أخي العزيز أبن شديد بتوضيح نسبنا معكم فربما انا قد أخطأت بكتاباتي وأريد منك التوضيح لي أكثر .بحيث أنك من بيت أمارة ومشهود لكم برأى السديد كما أريد النقد العلمي و ليس بتهامات وعنصرية قبلية ولك مني فائق الأحترم أخوك بالحلف أمير آل طايع

    ???????2
    زائر

    رد: شجرة قبائل الرجبان آل زايد الدواسر

    مُساهمة  ???????2 في الخميس يوليو 21, 2011 5:01 pm

    ........................السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة.........................................

    لقد لوحظ من بعض الكتاب في هذا المنتدى الكريم الدخول في مواضيع الانساب وبصورة غير لأئقة وأخص بذالك المشككين في نسب قبيلة السعايدة من العياضات الرجبان القبيلة ذات النفوذ الأجتماعي و السياسي فإن كل ماكتب من مواضيع وبعد الاطلاع والتدقيق في موضوع النسب و أسماء الأمراء و بعض القصص التاريخية أتضح لنا أنها صحيحة وأحب أن أضيف أن العارف لا يعرف ونحن والحمدلله قبيلة معروفة في أرجاء الجزيرة العربية ولنا مشاركات مع المغفورلة باإذن الله الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود وهذاهوالشرف الكبير والذي من الله علينا بة ونحن ياأفراد قبيلة السعايدة من العياضات الرجبان الدواسر نجدد البيعة الى مقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود أيدة الله وأمدة بالعمر المديد كما أرجو من أبناء عمومتنا من قبائل العياضات خاصة والى قبائل الدواسر عامة عدم الأنصياغ الى بعض من يشككون في أنساب القبائل ورجوع بها الى الجاهليةو العنصرية ونحن والحمدالله نعيش في بلد الأمن والأمان ونعمةالتلاحم بين أفراد جميع القبائل في مملكتنا الغالية تحت ضل قيادتناالرشيدة و الحكيمة.

    ...........نقل عن أمير قبيلة السعايدة الرجبان الدواسر........................................

    ?????
    زائر

    رد: شجرة قبائل الرجبان آل زايد الدواسر

    مُساهمة  ????? في الخميس يوليو 21, 2011 5:27 pm

    مما ذكره الأسلاف عن قديم الأحلاف
    (تأملات في أحلاف قبائل العرب القديمة: مفهومها، أنواعها، أسبابها)
    * زكي بن سعد بن إبراهيم أبو معطي :



    _بسم الله الرحمن الرحيم _



    أما بعد.. فإنه من المعروف أن الحلف أمر شائع بين القبائل منذ القدم، وقد تناوله علماء التاريخ والأنساب، سواء أكانوا المتقدمين منهم كالكلبي، وابن حزم، والهجري وغيرهم، أو المتأخرين منهم كالنويري، والمقريزي، والقلقشندي، وغيرهم، بل وحتى المعاصرين في المؤلفات الحديثة تعرضوا لذكره.


    وفي هذا البحث سأتحدث عن ماهية الحلف في القبائل القديمة، وبعض من أنواعه وصوره، وأسبابه ودوافعه، مع أمثلة عليه.


    _تعريف الحلف:

    قال الجوهري في الصحاح: (والحلف بالكسر: العهد يكون بين القوم، وقد حالفه أي عاهده، وتحالفوا أي تعاهدوا) انتهى.
    وقال الفيروزبادي في القاموس المحيط: (والحلف بالكسر: العهد بين القوم والصداقة، والصديق يحلف لصاحبه ألا يغدر به، والجمع أحلاف) انتهى.
    وفي المعجم الوسيط: (حالفه محالفة وحِلافاً: عاهده، ويُقال حالف بينهما: آخى) وفي موضع آخر في المعجم: (الحِلف المعاهدة على التعاضد والتساعد والاتفاق، والجمع أحلاف).
    وقال أيضاً: (الحليف، المتعاهد على التناصر، والجمع أحلاف)
    مع ملاحظة ما ذكر في معاجم اللغة عن معنى الحلف نجد أن كلمة الحلف يدور معناها بين: المعاهدة والصداقة، والنصرة والحماية، والتعاضد والتساعد والاتفاق، وما في هذه المعاني.
    فنستطيع أن نقول بأن معنى الحِلف اللغوي تقريباً هو: التعاهد والاتفاق على التعاضد والتناصر والحماية، هذا في مصطلح أهل اللغة. (1)
    أما معنى الحِلف في مصطلح المؤرخين والنسابين فليس هناك معنى محدد، ولكن نستطيع أن نقول - من خلال استقراء ما كتبه النسّابون والإخباريّون عن الحلف - بأن الحلف هو: أنظمة وعهود اجتماعية وسياسية تجمع بين عشيرتين، أو قبيلتين فأكثر يلتزمون فيها بينهم على التعاضد والتناصر والحماية... وقد تزيد هذه العلاقة حتى يصبح المتحالفون قبيلة واحدة، وكياناً واحداً (أي ليس حلفاً مؤقتاً فقط)، كما سيتضح ذلك عند الكلام عن أنواع الحلف وصوره.

    إلا أن التعريف السابق ربما يتناسب مع بعض أنواع الأحلاف أكثر من أنواع أخرى، كما سيأتي ذلك في أنواع الأحلاف وصوره وأقسامه.
    وعند الرجوع إلى كتب المعاجم مرة أخرى، نجد أن العرب كانوا يطلقون اسم (الحليفان) على بني أسد وطيء، وكانوا يطلقون نفس الاسم أيضاً على أسد وفزارة (أو غطفان) - كما سيأتي في أنواع الأحلاف - ويطلقون مصطلح (الأحلاف) على ستة بطون من قريش وهي: عبد الدار، وكعب، وجمح، وسهم، ومخزوم، وعدي، كما أطلق أيضاً مصطلح (الأحلاف) على قوم من ثقيف.... وغيرهم أيضاً. (2)



    - أنواع الحلف:

    من يستقرئ ويرصد الأحلاف القديمة بين العرب يجد أنها أنواع بينها اختلاف، ومن خلال ذلك نستطيع تقسيم أنواع الأحلاف تقسيماً اجتهادياً إلى:
    1 - حلف مؤقت (وربما يتكرر):
    الهدف منه هو النصرة والاحتماء والاستعانة لمصلحة مشتركة بين الحليفين، كخوض حرب مثلاً أو غير ذلك، فإذا انتهى الحدث انتهى الحلف بانتهاء الحدث، وقد يتكرر ذلك عند تكرار هذا الحدث (مثلاً قد يتكرر عند حصول أكثر من حرب لنفس القبائل المتحالفة)، فمعنى ذلك أن هذا النوع من الأحلاف إنما هو لسبب معيّن مؤقت وليس حلفاً كاملاً سواء تكرر هذا السبب أم كان مجرد حادثة منفردة، ومن أمثلة ذلك أن العرب تسمى طيء وأسد بالحليفين، وأطلق هذا اللفظ على أسد وغطفان أو فزارة، وفيهم قال زهير بن أبي سلمى:

    ألا أبلغ الأحلاف عنّي رسالة******وذبيان هل أقسمتم كل مقسم


    وقال:

    تداركتما الأحلاف قد ثل عرشها******وذبيان قد زلت بأقدامها النعل (3)


    فلنلحظ في هذا الحلف أنه لم تدخل قبيلة تحت مسمى قبيلة أخرى، وإنما أُطلق لفظ يشمل القبيلتين بسبب التآزر بينهما، لمصلحة معينة ومحددة تشترك فيها القبائل المتحالفة وربما يتكرر.


    2 - حلف كامل (قبائل وكيانات تكوّنت من الأحلاف):
    كأن تجتمع عدة قبائل وأفخاذ لا يجمعها جد واحد، بل ربما يصل الأمر أن يكون بعضها قحطانية، وبعضها عدنانية، فتجتمع في اسم جديد، وكيان جديد مؤلف من عدة قبائل مختلفة لا يجمعها جد واحد، والغالب في هذه الأحلاف أن يكون سبب حلفها، هو اجتماعها في مكان واحد، أو اشتراكها في أحداث ووقائع معيَّنة، بل قد تُسمى على هذا المكان أو على صفته، ونلحظ على هذا النوع أنه غير مربوط بواقعة مؤقتة وينتهي (كالحلف المؤقت).ومثال ذلك قبائل: تنوخ، والعتق، وغسان، فهذه القبائل قائمة على الأحلاف لا يجمعها جد واحد، قال ابن حزم (وجميع قبائل العرب فهي راجعة إلى أب واحد حاشى ثلاث قبائل وهي تنوخ والعتق وغسان)، وقال بعد الكلام عن هذه القبائل (فهم من بطون شتى) (4)، ويقصد بقوله جميع القبائل راجعة إلى أب واحد أي في الجملة والغالب، وإلا قد يدخل بعض القبائل أفخاذ من قبائل أخرى، ولكنها في جملتها ترجع إلى أب واحد، بخلاف هذه القبائل الثلاث فإنها مجتمعة من عدة بطون من قبائل شتى كوّنت هذه الكيانات.



    [size=24]3- دخول فخذ أو عشيرة أو فرد في قبيلة أخرى:
    وهذا النوع الأكثر حصولاً من أنواع الأحلاف، وفي هذا النوع يُعتبر الفرع الذي دخل في القبيلة (سواء كان هذا الفرع فخذاً، أو عشيرة، أو أسرة، أو شخصاً) جزءاً لا يتجزأ من القبيلة التي دخل فيها، فيتسمى باسمها وينضوي تحت إمرتها، ويحارب معها مثله مثل من ينتسب أصالة إلى هذه القبيلة، وقد يحصل بعد زمن أن يرجع هذا الفخذ، أو العشيرة إلى محاولة الانتساب إلى نسبه الأصلي لأسباب مختلفة.


    وأمثلة هذا النوع كثيرة جداً في كتب النسب، فلما تحدث ابن حزم عن ذرية الإخوة أسلم ومالك وملكان أبناء أفصى بن عامر بن قمعة بن إلياس بن مضر، قال وهؤلاء الثلاثة ممن تخزَّع، يعني دخلوا في خزاعة (5)، ولما تحدث عن بني وادعة بن عمرو مزيقياء بن عامر ماء السماء بن حارثة الغطريف بن امرئ القيس بن ثعلبة بن مازن بن الأزد (وهم أبناء عمومة للأوس والخزرج) ذكر أنهم دخلوا في همدان (6)... وغير ذلك كثير جداً في كتب النسب ويصعب استقصاؤه.




    من أسباب الحلف:


    الحلف ينشأ غالباً لأسباب سياسية كاختلاف التكوينات والقوى في المنطقة، أو لأسباب اجتماعية كضعف القبيلة، أو قلتها، أو هجرة أغلبها من المنطقة، أو لسبب جغرافي مثل الجوار، فمن تلك الأسباب:
    1 - عند قيام قبيلة أو عشيرة بحرب قبيلة أكبر منها، أو ردّهم فإنهم قد يضطرون إلى الاعتضاد والتقوّي بعشائر أخرى لمواجهة هذه الحرب، وقد يستمر هذا الحلف، وقد ينتهي بانتهاء الحدث، وقد يحصل ذلك من الطرفين، ومن الأمثلة على هذا السبب كحلف مؤقت ما حصل يوم الهذيل عندما أغار الهذيل بن هبيرة التغلبي على ضبَّة والرّباب فأنجدهما بنو سعد بن زيد مناة بن تميم، فقال سلامة بن جندل:



    وتغلب إذ حربها لافح
    تشب وتسعر نيرانها
    غداة أتانا صريخ الرباب
    ولم يكُ يصلح خذلانها
    صريخ لضبّة يوم الهذيل
    وضبّة تردف نسوانها
    تداركهم والضحى غدوة
    خناذيذ تشعل أعطانها
    بأسد من الفزر غلب الرّقاب
    مصاليت لم يُخش إدهانها (7)


    وقد دعا عمرو بن معد يكرب الزبيدي إلى تجمع بطون مذحج لمواجهة بطون معد بن عدنان، عندما قال:



    وأود ناصري وبنو زبيد
    ومن بالخيف من حكم بن سعد
    لعمرك لو تجرّد من مراد
    عرانين على دهم وجُرد
    ومن عنس مغامرة طحون
    مدربة ومن علة بن جلد
    ومن سعدٍ كتائب معلمات
    على ما كان من قرب وبعد
    ومن جنب مجنّبة ضروب
    لهام القوم بالأبطال تردي
    وتجمع مذحجّ فيرأسوني
    لأبرأتُ المناهل من صعد(Cool


    المثالان السابقان ينطبقان على الأحلاف المؤقتة التي حصلت بسبب الاستعداد لحصول حرب، وغير هذه الأمثلة كثير، وقد يكون حلفا خندف وشبابة مثال على ذلك أيضاً فهما حلفان أُسسا بسبب توازن القوى وهي أحلاف مؤقتة لسبب معين.



    2- عند هزيمة قبيلة أو كيان قبلي في حرب أو حروب متوالية، فقد تحصل هزيمة قاصمة تحمل هذه القبيلة المهزومة إلى الرحيل فيبقى منهم بقية ضعيفة تحتاج إلى الاحتماء والتقوّي فتضطر إلى الدخول في قبيلة أكبر منها.
    وقد تدخل قبيلة أو عشيرة في قبيلة أخرى اتقاء لسطوتها وإغارتها، كأن تغير قبيلة أو كيان قوي على مناطق تعيش فيها قبائل ضعيفة لا تستطيع مقاومتها، فتنضوي تحت لوائها، وتأتمر بإمرتها لكفّ ضررها عليهم، ولا شك أن في هذا الأمر مصلحة للقبيلة القويّة، لأن دخول هؤلاء وغيرهم في كيانهم سيكثر من عددهم وسيزيد من قوتهم.
    قال البكريّ (فلما رأت القبائل ما وقع بينها من الاختلاف والفرقة، وتنافس الناس في الماء والكلأ، والتماسهم المعيش في المتسع، وغلبة بعضهم بعضاً على البلاد والمعاش، واستضعاف القوي الضعيف، انضم الذليل منهم إلى العزيز، وحالف القليل منهم الكثير، وتباين القوم في ديارهم ومحالهم، وانتشر كل قوم فيما يليهم) (9)



    3- قد يحصل الحلف لسبب جغرافي واقتصادي في آن واحد، وذلك عند نزول عدة عشائر، أو أفخاذ على منطقة واحدة فتجمعهم المنطقة فيتكوَّن كيان باسم جديد.. مثال ذلك أحلاف تنوخ وغسّان وغيرهما، فقد تحدث ابن حزم عن سبب تسمية قبيلة تنوخ فقال (سموا تنوخاً لأن التنوخ الإقامة، فتحالفوا على الإقامة بموضعهم بالشام، وهم من بطون شتى) وقال عن غسّان (طوائف نزلوا بماء يقال له غسّان فنسبوا إليه) (10)
    ومن ذلك أيضاً هجرة القبيلة أو العشيرة من مكان إلى مكان، ونزولها في مكان تسيطر عليه قبيلة أخرى فيحصل بينهم التداخل والحلف، ويشابه ذلك أيضاً الجوار قد يكون سبباً للحلف.



    4- قلة عدد العشيرة أو القبيلة في ظل تلك العصور القاسية التي تعتمد فيها بعض القبائل على الحرب والسلب، فلا شك أن قلة عددها سيجعلها تذوب في كيانات أخرى، ويحصل هذا كثيراً بين أبناء العمومة القريبين، فتجد الإخوة إذا اشتهر فيهم رجل قد يُنسب إليه فيما بعد أبناء إخوته لشهرته ولقلة عدد ذرية إخوته كما هو الحال في البراجم من بني تميم، وهم ذرية عمرو والظليم وقيس وكلفة وغالب أبناء حنظلة (جد البطن) بن مالك بن زيد مناة بن تميم، ذرية هؤلاء الخمسة كانوا قلة، فقال لهم رجل منهم وهو: حارثة بن عامر بن عمرو بن حنظلة (أيتها القبائل التي ذهب عددها تعالوا فلنجتمع، فنكن كبراجم كفي هذه)، ففعلوا فسُموا البراجم، وهم مع بني عبد الله بن دارم بن مالك بن حنظلة. (11)



    5- قد يحصل خلاف داخلي بين القبيلة الواحدة يُلجئ أغلب القبيلة إلى طرد القسم الآخر من نفس القبيلة، مما يجعلها تنتقل عن المكان وتحالف كياناً آخر، وهذا الخلاف قد يحصل لأسباب كثيرة، إما لسبب دم أو مصاهرة لقبيلة أقل منهم شأناً، أو امتهان بعضهم لمهنة أقل مما اعتادوا عليه، أو شحناء أو غير ذلك.
    كما أن القسمين قد يكونان متقاربين في العدد والقوة، وقد يكونان غير متكافئين، بل قد يحصل أن رجلاً واحداً فقط تغضب عليه قبيلته، فيخرج منها لسبب من الأسباب السابقة، أو غيرها فيدخل في قبيلة أخرى، فيكون بذلك جداً لأسرة أو عشيرة، وكتب الأوائل مليئة بأخبار الخلاف والتنازع بين أبناء القبيلة الواحدة كحرب البسوس، وداحس والغبراء ويوم البُعاث وغيرها من الأيام الشهيرة.
    ومن ذلك أيضاً ما ذكره البكريّ عن تكاثر بطون جرم ونهد القضاعيتين وفصائلهم فتلاحقوا واقتتلوا وتفرقوا وتشتت أمرهم ووقع الشر بينهم، ثم قال (فلحقت نهد بن زيد ببني الحارث بن كعب - من مذحج -، فحالفوهم وجامعوهم، ولحقت جرم بن ربان ببني زبيد - من مذحج - فحالفوهم وصاروا معهم، فنسبت كل قبيلة مع حلفائها، يغزون معهم ويحاربون من حاربهم). (12)


    هذه من أبرز الأسباب.. هناك غيرها أيضاً وأتوقع أن استقصاء كل الأسباب يحتاج إلى مزيد من العناية، ولكن هذه إشارات ولفتات حول مفهوم الحلف وأنواعه وأسبابه، مع أملي أن يكون هناك مزيد من الاهتمام من الإخوة الباحثين حول هذه الموضوعات الهامة من تاريخ العرب وتراثهم القديم، والله المستعان.




    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.






    (1) انظر مادة ح ل ف في: الصحاح للجوهري، القاموس المحيط، المعجم الوسيط.
    (2) انظر الصحاح للجوهري، القاموس المحيط مادة ح ل ف
    (3) الصحاح للجوهري مادة ح ل ف
    (4) جمهرة أنساب العرب لابن حزم، دار المعارف، تحقيق عبد السلام هارون 2-461، 462 .
    (5) جمهرة أنساب العرب لابن حزم 1-240 .
    (6) الجمهرة لابن حزم 2-331 .
    (7) ديوان سلامة بن جندل
    (Cool شعر عمرو بن معد يكرب، جمع وتحقيق مطاع الطرابيشي ص 78، 79 والأسماء المذكورة في الأبيات بطون من مذحج.
    (9) معجم ما استعجم للبكري، دار الكتب العلميّة، تحقيق جمال طلبة 1-51 .
    (10) جمهرة أنساب العرب لابن حزم 2-462 .
    (11) جمهرة النسب للكلبي، عالم الكتب، تحقيق ناجي حسن 1-194 .
    (12) معجم ما استعجم للبكري 1-41[/size]

    صوت الحق الرجباني

    عدد المساهمات: 15
    تاريخ التسجيل: 31/05/2011
    الموقع: وادي الدواسر _اللدام حي آل حميد

    رد: شجرة قبائل الرجبان آل زايد الدواسر

    مُساهمة  صوت الحق الرجباني في الخميس أغسطس 11, 2011 12:34 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمدلله على كل حال عالم الأحوال كلها ومدبر الأمور ومصرفها القائل في محكم كتابه (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ) .والصلاة والسلام على النبي محمد بن عبدالله الهادي الأمين شرع لهذه الأمة أمورها وبين لها كل صغيرةٍ وكبيرةٍ ثم أوصاهم بإتباع سنته حيث قال -صلى الله عليه وسلم-(تركت فيكم أمرين لن تضلوا ما تمسكتم بهما: كتاب الله وسنة نبيه). أما بعد
    الإخوة الكرام القائمين على هذا المنتدى (أمير آل طايع , السعيدي 2,سالم )خاصة وإلى باقي عائلة آل طايع
    إن كثرت المداولات والردود وتلفيق الأنساب ! والإنتساب إلى غير الواقع لاشك إنه من ضياع الوقت وإهداره ويدل على ضعف نفس ذلك الشخص الذي أحس بالنقص فأراد أن يكمله بالترهات والكذب وفوق ذلك مخالفة لهدي النبيي صلى الله عليه وسلم (من انتسب إلى غير أبيه أو تولى غير مواليه فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين].. أحبذ أن أبين للشخص الذي أدعى إمارةً في الحلم !! عدة أمور وهي كالتالي:
    أولاً قلت في كلامك:واحب ان اعترف لك بالخطى الدي بدر مني وعدم (كتابت قبيلة السعايدة بالحلف بقبيلة ال حميد العياضات)
    فنقول لك الإعتراف بالحق فضيله والتمادي في الباطل من الرذيلة,وجزيت خيراً على اعترافك بالخطأ ولكن بقي عليك شيء يسير لو أكملته لقلت لك أصح الله لسانك وأعلى شأنك !ولكن للأسف أنه لم يحصل ذلك !وكنت قد تمنيته!
    وأخطيت حين نسبت لفظ قبيلة إلى السعايده وهم عائلة وجيران لقبيلة آل حميد على وجه العموم وهذا معروف لدى قبيلة الرجبان خاصة وقبائل المنطقة عامه!, أما الحلف فهو لفظ استخدم في غير معناه فالحلف في اللغه :هو أن تتحالف قبيلتين لها ثقلها في المنطقة على عدوٍ, لها أو على أمر من الأمورالجسام .وقبيلة آل حميد هي من القبائل التي لهاثقلها بوادي الدواسر ولم نعرف أننا تحالفنا مع قبيلة السعايدة وإنما هم إخوة لنا(جيران ) منذ الجاهلية ولمصلحتك لا أريد التمادي !
    ثانياً:قلت في كلامك بارك الله فيك وهداك إلى الحق وبيان الحقيقة( بنسبة لتفرعات شجرة قبيلة السعايدة فانها صحيحة وو سم الأبل فصحيح أيضا ونحن يابن شديد أكثر من ثلاث آلاف رجل فينا فضيلة الشيخ و الدكتور والضابط في جميع القطاعات و المهندس و الجندي وغيرهم. واما بنسبة للمصاهرة أما من داخل قبيلتنا أو من قبائل معروفة أو عوائل مرتبطة بقبائل معروفة
    وأقول لك :أيها البطل المغوار مهلاً أتعبت الرواحل!!من الذي قال لك في تفرعاتكم عائلة آل طايع شيئاً!!
    فالاخ الكاتب ابن شديد والذهبي وصوت الحق لم يتطرقوا لتفرعات عائلة آل طايع او السعايده كما اسميتهم,فتهجمك وبيان صحت التفرعات دلالةً على أن المؤلف لها قد كذب فيها وهذا ليس من شأننا جميعاً
    آل شديدآل حميد خاصة أو الرجبان عامةً!! أماعددهم فنحن لم نتكلم فيه فإن كثروا فبارك الله فيهم وأصلحهم جميعاًولاننقص من شأن إخوتنا دكتور العلم والطب والمهندس والجندي والظابط وصاحب الحرفه والسائق والمزارع فهولاء كلهم قوام نهضة الأمم ودولتنا الرشيده أيدها الله .
    أما بانسبة للمصاهرة فلم نسألكم من صاهرتم من عوائل الأمة الإسلاميه فهذا شيءٌراجع لكم !!
    ثالثاً وأخيراً :قت يراعاك الله (وأما بنسبة لقصص أمارة القطيف فصحيحة وعليك البحث بنفسك وأما عن قصص الحروب فلنا مشاركات مشرفة مع قبيلة الرجبان وكان أحد فرساننا الأمير الفارس عبدالعزيز بن طايع بن محمد السعيدي (راعي الشلفا)
    فأقول لك إن لكل قول حقيقة ولكل حقيقةً وضوح والأمر الصحيح ليس عليه غبار فأمارة القطيف أمر استحدثته لم يعرف منذ القدم وإنما سولت لك نفسك فتمنيت أو حلمت حلماً فأصبح لديك واقع !! وأنالستُ ملزماً بالبحث أيها الجار بل أنت من يريد أن يثبت وجوده!
    أما المشاركات مع قبيلة الرجبان فأقول لك لاصحة لذلك ولم يذكر فارساً كما اسميت آنفاً بهذا الأسم ثم إن أريد أن أسألك سؤلاً وأريد الإجابة في الحال ماهي الشلفا؟
    أماقولك :والقصص كثير ولكن لاأريد الأمساس بقبائل أخرى وندخل في عصر الجاهلية العنصرية ولك فائق أحترامي.)
    فأقول لك ....فلن تعلو قدرك أيها الناكر للجميل فوالله إنك لن تقدر ولا أي شخص أن يمس بقبيلة أخرى واحترامك مردوداً لك احتفظ به لنفسك وراجع حسابك وأتق الله فيما خطت يمينك!
    فمامن كاتب إلا ويفنى =ويبقي الدهر ماكتبت يداهُ

    كثر في هذا الزمان أناسٌ يبحثون عن أي قبيلة أو أي أسرةٍ وينسبون أنفسهم أنهم منهم ومن عاليتهمرويعملون المشجرات والتفريعات كذباً وزوراً يريدون بذلك بزعمهم رفعةً وذلك هو عين الذل والهوان ونسو أو تناسوا الوعيد في ذلك والعياذ بالله .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 2:20 pm